وزيرة الصحة تستعرض آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا وموقف تصنيع وتلقى اللقاحات

0 38

كتبت_مني احمد

قدم رئيس مجلس الوزراء الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي ، عرضا عن آخر التطورات في علاج فيروس كورونا ، وحالة الإصابات ، وكذلك موقف صنع وتلقي اللقاحات ضده.
وأشار وزير الصحة إلى انخفاض المعدل الأسبوعي للإصابات والوفيات على المستوى المحلي ، موضحا توزيع هذه المعدلات على مستوى المحافظات ، وبهذا المعنى لبيان مدير عام منظمة الصحة العالمية ، حيث أوضح استمرار الانخفاض في معدل الإصابات والوفيات الأسبوعية على مستوى العالم ، حيث وصل معدل الوفيات إلى أدنى مستوياته منذ ما يقرب من عام.
واستعرضت الدكتورة هالة زايد الإجراءات التي تم اتخاذها في مختلف الدول حسب الوضع الوبائي في تلك الدول ، وأجرت مؤخرًا دراسات لمقارنة طافرة “الدلتا” مع باقي السلالات السابقة ، حيث أظهرت الدراسات أن “طفرة الدلتا” “يتسبب في زيادة معدل دخول المستشفى بنسبة 108٪. بالإضافة إلى ذلك ، ارتفع معدل الدخول إلى العناية المركزة بنسبة 235٪.
وأشار الوزير خلال العرض إلى موقف التعاقد وتوريد لقاحات ضد فيروس كورونا ، مشيرا إلى أن عدد اللقاحات المتوقع وصولها خلال شهر أكتوبر الجاري يصل إلى أكثر من 7 ملايين جرعة من اللقاحات المختلفة ، في. بالإضافة إلى تصنيع مليوني جرعة أسبوعية من Sinovac-Vaccera.
وأشار الوزير إلى الجهود المبذولة لتوفير اللوجستيات لتداول اللقاحات داخل مصر ، موضحًا أنه يجري استلام 5 سيارات لجميع التضاريس ، ومجهزة خصيصًا لنقل اللقاحات ، بالتعاون مع اليونيسف ، بسعة 4.2 متر مكعب من اللقاحات. وسوف يلعبون دورًا حيويًا في توريد اللقاحات للمحافظات الحدودية والنائية ، بالإضافة إلى ما تم توفيره من سلاسل التبريد ، وذلك بإضافة 5 ثلاجات ، بسعة 2 مليون جرعة.
وسلط الوزير الضوء على الجهود المبذولة لتوسيع مراكز تلقي التطعيمات على مستوى الجمهورية ، بين مراكز المواطنة والسفر والشباب والجامعات ، وكذلك المستشفيات الملحقة بوزارة الصحة ، ومراكز إضافية للتأمين الصحي والتأمين الصحي. العلاجية ، مبيناً أن إجمالي الجرعات التي تم تطعيم المواطنين بها على مستوى الجمهورية بلغ أكثر من 32 مليون جرعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.