وزيرة الصحة: الرئيس السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بتقديم كافة سبل الدعم للأشقاء الأفارقة في مختلف المجالات

0 36

كتب_محمد حسام

شهدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، اليوم الاثنين ، افتتاح مركز AFRI مصر الطبي للرعاية الصحية بمدينة جينجا بأوغندا ، في إطار استعداد مصر لدعم النظم الصحية للدول الإفريقية الشقيقة توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس جمهورية مصر العربية.
جاء ذلك بحضور القائم بالأعمال بالنيابة للسفارة المصرية في كمبالا ، والمستشار الدكتور مزيد مهند مزاري ، قنصل مصر في أوغندا ، والمستشار العسكري والملحق بالسفارة المصرية في أوغندا ، ووزير الدولة. وزارة الخارجية وشؤون التعاون الإقليمي ووزير الدولة للشؤون الصحية في أوغندا ، والعديد من أعضاء البرلمان في جنجا ، وبالنيابة عن مصر الدكتور محمد جاد ، مستشار وزير الصحة والسكان للشؤون الخارجية للصحة. ورئيس هيئة الإسعاف المصرية الدكتور ألفت غراب رئيس الشركة العربية للصناعات الدوائية والأجهزة الطبية “أكاديما” والدكتورة مديحة خطاب رئيس مجلس إدارة شركة “أفيري فارما” بيتر مكرم مهنا رئيس مجلس الإدارة من شركة جلوبال نابى للادوية ممثل شركة ايفا فارم ورئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للمشروعات الاستثمارية (ESIP).
وأكدت وزيرة الصحة والسكان خلال افتتاح المركز أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي أهمية كبيرة لتوفير كافة سبل الدعم اللازمة للأشقاء الأفارقة في مختلف المجالات ، مؤكدة أن التعاون بين مصر والدول الأفريقية في مجال الصحة. يشهد الريف ازدهاراً وتقدماً كبيراً منذ تولي سيادته رئاسة الاتحاد الأفريقي عام 2019 ، مشيراً إلى أن مصر قدمت الدعم والمساندة خلال مواجهة وباء فيروس كورونا إلى 22 دولة أفريقية.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد وكيل وزارة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي باسم الوزارة ، أن الوزير قام بتفقد أقسام المركز والخدمات الطبية التي يقدمها للأشقاء في ولاية “أوغندا” ، مبيناً أن المركز مجهز بأحدث الأساليب والتقنيات للتشخيص والعلاج ، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية في مختلف التخصصات لتقديم أفضل الخدمات للمرضى.
وأشار إلى أن المركز يضم وحدة هشاشة العظام مجهزة بجهاز DEXA Scanner وهو أول جهاز في أوغندا للكشف عن هشاشة العظام ، بالإضافة إلى 8 عيادات في مختلف التخصصات الطبية ، من بينها عيادة صحة المرأة ، مزودة بجهاز “تصوير الثدي الشعاعي”. . لرصد الحالة الصحية للمرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي ، عيادات (رعاية الطفل ، أمراض القلب ، الطب الباطني ، الأمراض المعدية وفيروس نقص المناعة البشرية).
وأضاف مجاهد أن المركز يضم أيضًا قسمًا للأشعة يقدم مجموعة كاملة من خدمات الأشعة التشخيصية بمختلف أنواعها ، مثل (الأشعة السينية ، العادية والدوبلر) ، بالإضافة إلى أحدث ماسح للتصوير المقطعي المحوسب في أوغندا.
وأضاف أن الوزير أكد أن المركز الطبي المصري في أوغندا هو الثمرة الأولى للعلاقات القوية بين مصر وأوغندا في مجال الصحة ، مشيرا إلى التوسع في الخدمات الطبية المقدمة للأخوة في أوغندا خلال الفترة المقبلة ، من حيث. تجهيز مركز الاسعاف والعيادات الطبية المتنقلة وتنفيذ خدمات مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال الصحة العامة تحت شعار (100 مليون صحة).
وأضاف مجاهد أن الوزير أشاد بجهود الفرق الطبية المصرية في المركز وحماسهم لتقديم خدمة طبية عالية الجودة في مختلف التخصصات للأخوة والمجتمعات في دولة أوغندا خلال التشغيل التجريبي للمركز منذ 3 أسابيع. موضحا أن المركز يضم أطباء واستشاريين وممرضات مصريين في تخصصات مختلفة ، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المركز يضم وحدة تدريبية بهدف توفير برامج التعليم الطبي المهني المستمر للفرق الطبية وتبادل الخبرات بين الأطباء والأطباء المصريين في الدولة الشقيقة لأوغندا.
وكشف مجاهد أن الوزير أعلن عن توفير 20 منحة دراسية للأطباء في أوغندا ، منها 10 منح ضمن برنامج الابتعاث المصري ، بالإضافة إلى 10 منح ضمن البرامج التدريبية التي تقدمها وزارة الصحة والسكان المصرية بالتعاون مع جامعة هارفارد الطبية. . المدرسة ، بالإضافة إلى إرسال الكوادر الطبية للتدريب. بالإضافة إلى العمل في المستشفيات ، شدد الوزير على أهمية استمرار التعليم الطبي المهني لأطباء الدولة الشقيقة بما يضمن استدامة الخدمات المقدمة للمرضى بأعلى جودة وكفاءة.
وذكر إد أن مركز أفري الطبي مصر هو نموذج للشراكة بين القطاعين العام والخاص ، حيث تم تنفيذه بمشاركة وتعاون مختلف مصنعي الأدوية مثل أكديما ، والشركة القابضة للأدوية ، والشركة المصرية للاستثمار والتنمية. اضافة الى عدد من الشركات التابعة للقطاع الخاص وهذا التطور شهده. في غضون عام ، أشار إلى الصلة بين المركز والمستشفيات المتخصصة في أوغندا لتقديم خدمات طبية متكاملة للمرضى.
الجدير بالذكر أن الدكتورة هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان ، وصلت إلى أوغندا صباح اليوم ، في إطار تعزيز التعاون بين البلدين في قطاع الصحة.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.