هالة زايد: الرئيس السيسي يقدم دعمًا كبيرًا لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المواطنين

1 15

كتب_محمد احمد

استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، اليوم الاثنين ، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر السيدة “إيلينا بانوفا” ، لبحث سبل تعزيز التعاون في قطاع الصحة. الصحة ، بالمكتب العام للوزارة الصحة والسكان.
بحضور د. مدير الديوان الفني للوزير.

وأكد وزير الصحة والسكان في بداية الاجتماع حرص مصر على التعاون المثمر مع جميع المنظمات الدولية الشريكة لتطوير النظام الصحي وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية واليونيسف التي ظهر دورها في دعم قطاع الصحة. منذ ظهور وباء فيروس كورونا ودعم جهود الدولة المصرية لمكافحة الوباء.
وأوضح خالد مجاهد نائب وزير الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي باسم الوزارة ، أن الاجتماع ركز على مناقشة محاور استراتيجية الوزارة في مواجهة وباء الفيروس. توفير اللقاحات ، وتحقيق التغطية الصحية الشاملة للمواطنين ، وكذلك استراتيجية الوزارة لتحديث نظام التعليم الطبي المهني المستمر.

وأضافت مجاهد أن الوزيرة ناقشت مع ممثلة الأمم المتحدة استراتيجية الدولة في مواجهة وباء فيروس كورونا ونتائجها الإيجابية مقارنة بالعديد من الدول حول العالم التي شهدت انهيار نظامها الصحي ، كما لفتت الانتباه إلى التطعيم. نظام التطعيم ضد فيروس كورونا للمواطنين ، ومن خلال تنويع مصادر الحصول على اللقاحات سواء من خلال إنتاج اللقاح الوطني “Vaccera-Sinovac” أو التعاون مع مختلف المنظمات الدولية والشركات العالمية المنتجة للقاحات.
وأضاف مجاهد أن الوزير أكد الدعم الكبير الذي يقدمه الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق تغطية صحية شاملة لجميع المواطنين ، حيث استعرض الوزير تطبيق نظام التأمين الصحي الكامل في محافظات المرحلة الأولى ، والاستعدادات. جاري انطلاق المرحلة الثانية ، كما أشار الوزير إلى آلية العمل لتنفيذ مبادرات رئيس الجمهورية في مجال الصحة العامة تحت شعار (100 مليون صحة) والتي تستهدف كافة شرائح المجتمع في جميع الأعمار ، وتوفير رعاية مجانية للمرضى ومواصلة العمل أثناء الجائحة.
وأضاف أن الوزير سلط الضوء على تجربة مصر الرائدة في القضاء على التهاب الكبد الوبائي سي ونجاح مصر في الانتقال من قائمة الدول ذات أعلى معدلات الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي إلى أول دولة تعلن خلو منظمة الصحة العالمية من هذا المرض ، مشيرًا إلى أن مصر أصبحت واحدة. من أهم الدول الشريكة للمنتدى الاقتصادي العالمي لتنفيذ مبادرة “البحث عن الملايين المفقودين” التي تهدف إلى اكتشاف وعلاج مرضى التهاب الكبد الوبائي سي حول العالم.
وقال مجاهد إن الوزير أكد حرص القادة السياسيين المصريين على تقديم كافة سبل الدعم الطبي للأشقاء في الدول العربية والأفريقية خاصة أثناء تفشي فيروس كورونا ، فضلا عن تقديم الدعم للعديد من الدول الصديقة ، الأوروبية والآسيوية.
من جهتها أشادت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة بجهود الدولة المصرية ووزارة الصحة والسكان للتعامل مع وباء فيروس كورونا وقدرتها على تحقيق التوازن بين استمرار تقديم الخدمات الطبية للمواطنين واستمرار تقديم الخدمات الطبية للمواطنين. محاربة الوباء العالمي. مؤكدا التزام فريق الأمم المتحدة في مصر بدعم كافة الجهود الهادفة إلى الحفاظ على صحة المواطنين وتزويدهم بالخدمات الطبية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.