أخبارمنوعات

نائب القبائل العربية مصر وليبيا روحان فى جسد واحد

قدم كمال عثمان مخلوف نائب رئيس المجلس الأعلى للقبائل العربية ونائب نقيب الفلاحين التعازي للقيادة الليبية الوطنية والشعب الليبي جراء الإعصار الذي تعرضت له البلاد والذى راح ضحيته آلاف المواطنيين.

وقال كمال عثمان خلال تصريح خاص “لبوابة المشهد والحقيقة”، إن ما حدث فى مدينة درنة الليبية حادث مأسوي بكل ما تحمله الكلمة من معني لافتاً أن إعصار ليبيا كارثة إنسانية غير مسبوقة خلفت وراءها آلاف الضحايا حيث من المتوقع أن يصل عدد الضحايا إلى 20 ألف قتيل.

وأضاف أن المساعدات التى تقدمت بها مصر إلى ليبيا هو حق أصيل على مصر حكومة وشعباً للأشقاء الليبين، موضحاً أن مصر وليبيا بينهما علاقات تاريخية وأن الشعب المصري والشعب الليبي واحد.

وأوضح نائب المجلس الأعلى للقبائل العربية، أن كارثة إعصار دانيال كانت غير متوقعة وأن مدينة درنة كانت عروس ليبيا حيث كانت تتميز بموقعها الجغرافي وتحولت الآن إلى مدينة أشباح.

وأشار نائب نقيب الفلاحين، إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد اصطفاف معدات الدعم والإغاثة والمساعدات الإنسانية للأشقاء في ليبيا، مما يعكس مدى حب الرئيس والدولة المصرية إلى الأشقاء الليبين.

x
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في بوابة المشهد والحقيقة هل ترغب في تلقي إشعارات بأحدث المباريات و الأخبار وأسعار العملة بشكل فوري لا نعم