أخبارمنوعات

شركة إيلون ماسك تستخدام البشر لزراعة الأدمغه في التقنيه العصبيه

صرحت شركة نيورالينك الناشئه للتكنولوجيا العصبية والتي تعد من إحدي شركات إيلون ماسك بإستخدام المرضي كبداية لإجراء أول تجربه بشرية لها، بعدما حصلت علي تصريح الموافقة من الجهات المنظمة

ووضحت شركة نيورالينك، في موقع نقله “ذا فيرج” التقني الأمريكي، تبحث وتسعي لإيجاد حلولاً لمرضي الشلل الرباعي الناتج عن إصابة النخاع الشوكي العمودي، أو مرضي التصلب الجانبي الضموري، وستقوم بزراعة واجهة الدماغ والحاسوب، التي تتمكن من جمع وفحص إشارات الدماغ ـ جراحياً في الأبدان البشريه المشاركه بواسطة روبوت خاص في جزء من الدمغ ليسيطر علي الحركة، ويهدف إلي التحكم في مؤشر جهاز الحاسوب بإستخدام الأفكار فقط، وستقوم تلك الدراسه بالتأكد من سلامة وآداء التكنولوجيا

وبحسب الموقع، أجرت الشركة اختباراتها علي الحيوانات للتدقيق، بعد التأكد من التجارب التي أجرتها والتي وضحت بأن التجارب تسببت في معاناة لا داعي منها..

من المتوقع أن يساهم استخدام البشر في هذه العملية في تطوير التكنولوجيا العصبية وتحسينها، وبالتالي توفير علاجات قوية لأمراض الدماغ المنتشرة على مستوى العالم.

وفقًا للمدير التنفيذي لشركة إيلون ماسك، فإن هذه الخطوة ستساعد في رؤية تقنيات العصبية تكون جزءًا من حياة البشر في المستقبل وأن تكون مفيدة في مجالات متنوعة مثل علاج الأمراض العصبية وتحسين الذاكرة وتعزيز قدرات البشر بشكل عام.

وهناك أيضاً اهتمام كبير بضمان أن تلك العمليات تتم بأمان وفي احترام تام للأخلاقيات الطبية. لذا، يعمل فريق من الأخصائيين المتخصصين في مجال الأعصاب على وضع قواعد وإجراءات صارمة للتأكد من أن استخدام البشر في زراعة الأدمغة سيتم بأقصى سلامة.

ومن الشائع أن شركة إيلون ماسك معروفة بالتقدم العلمي الرائد في تطوير التكنولوجيا العصبية وتعد هذه الخطوة بمثابة نقلة نوعية في مجال البحث والتطوير في هذا المجال، والتي من الممكن أن تكون لها تأثيراً كبيراً على حياة الناس في المستقبل

x
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في بوابة المشهد والحقيقة هل ترغب في تلقي إشعارات بأحدث المباريات و الأخبار وأسعار العملة بشكل فوري لا نعم