أخبار

الكهرباء إنهاء البرنامج التدريبى للمجموعة السادسة للعدد 111 متدرب من هيئة كهربة الريف بتنزانيا

الكهرباء إنهاء البرنامج التدريبى للمجموعة السادسة للعدد 111.. وتأكيداً لرؤية وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية لتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية.

يولي قطاع الكهرباء والطاقة أهمية خاصة لبناء وإعداد الكوادر البشرية في الدول الأفريقية. استقبلت الشركة القابضة لكهرباء مصر، خلال الستة أشهر الماضية، (6) مجموعات متتالية من هيئة كهربة الريف وشركة تانيسكو بتنزانيا، بإجمالي عدد (111) مشاركًا، لحضور البرنامج التدريبي “التخطيط والتصميم”شبكات التوزيع وإدارة العقود والمشروعات” لمدة (3) أسابيع لكل مجموعة متضمنة زيارات ميدانية لمواقع العمل بالشركة القابضة لكهرباء مصر وشركاتها التابعة وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وشركات التصنيع المحلية.

وفي هذا الصدد شهد المهندس جابر دسوقي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر رئيس هيئة كهربة الريف التنزانية حفل انتهاء البرنامج التدريبي للمجموعة السادسة لهيئة كهربة الريف في تنزانيا وذلك بحضور عدد من قيادات قطاعي الكهرباء المصري والتنزاني، بمبنى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد المهندس جابر أن مصر تقدر جذورها الأفريقية وتدرك جيدا التحديات المشتركة التي تواجه القارة، معربا عن حرص مصر الدائم على العمل المشترك مع دول القارة الأفريقية من أجل تحقيق الخطط الطموحة والحق المشروع لجميع دول القارة. القارة لتنعم بالسلام والاستقرار والرخاء والتنمية المستدامة.

كما أكد أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تثمن الدور الهام الذي تقوم به وزارة الخارجية المصرية، ممثلة في الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، في مشروعات التعاون مع الدول الأفريقية من خلال عدد من البرامج التدريبية لرفع كفاءة القدرات البشرية والدعم الفني في مختلف مجالات الكهرباء.

نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في إعداد وتنفيذ برامج تدريبية لـ 9100 متدرب من أفريقيا والدول العربية. ويواصل القطاع نقل الخبرات التي يمتلكها إلى الأشقاء الأفارقة والعرب، وتقديم الدعم الفني، ومساعدة هذه الدول في إعداد خططها الوطنية، خاصة في مجالات الكهرباء، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما أكد أن قطاع الكهرباء مستمر في تقديم الدورات التدريبية والدعم الفني وإرسال الخبراء إلى الدول الأفريقية الشقيقة بهدف دعم وتعزيز وتعزيز التعاون في مجالات الكهرباء بما يحقق الأهداف التنموية ويعود بالنفع على كافة الأطراف.

وأعرب عن أمله في أن ينقل المتدربون المعرفة والمهارات التي اكتسبوها من البرامج التدريبية مع زملائهم لتحقيق أقصى استفادة وتحسين الوضع الحالي لقطاع الكهرباء في بلادهم ودعم وتشجيع العلاقات الثنائية بين كافة الدول الأفريقية.

وأعرب المشاركون عن تقديرهم وامتنانهم لمصر شعباً وقيادة، والدور المتميز والجهود التي يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المصري تجاه أشقائه من الدول الأفريقية. كما حرصوا على تقديم الشكر والثناء على حفاوة الاستقبال، وجودة المحتوى التدريبي، وكفاءة المدربين المصريين، والتطور الذي شاهدوه في مواقع العمل المختلفة، وانبهارهم بالمواقع الأثرية في مشاعرهم. وشعروا بالاطمئنان في بلدهم الثاني مصر، مؤكدين أنهم سيعملون على نقل الخبرة التي اكتسبوها من مصر خلال تلك الفترة إلى بلادهم.

x
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في بوابة المشهد والحقيقة هل ترغب في تلقي إشعارات بأحدث المباريات و الأخبار وأسعار العملة بشكل فوري لا نعم