القوى العاملة والعمل الدولية يجتمعان لتعزيز علاقات العمل ومؤسساتها

1 24
كتبت_ساره جمال
ترأس اليوم الخميس وزير القوى العاملة محمد سعفان ، واريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة ، الاجتماع الثلاثي الرابع لمشروع “تعزيز علاقات ومؤسسات العمل في مصر” بحضور جمال أجماني رئيس مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة. مستشار المنظمة الدولي ، وبمشاركة أكثر من 60 ممثلاً للهيئات الثلاثية التي تشكل منظمة العمل الدولية “الحكومة ممثلة بوزارة القوى العاملة ومنظمات أصحاب العمل والنقابات العمالية” ، بالإضافة إلى خبراء المنظمة.



وقال وزير القوى العاملة في بداية حديثه إننا نريد صياغة آلية تواصل جديدة مع المنظمات النقابية لخلق بيئة عمل مختلفة داخلها في خدمة المجتمع العمالي والعمال مما يساهم في تحقيق زيادة الإنتاجية التي يخدم جميع الأطراف.
وأضاف الوزير أن عام 2016 كان عامًا حاسمًا لتغيير القضايا القديمة التي تلت القانون رقم 35 لعام 1976 ، وكانت هناك بيئة جديدة ومنضدة لنا جميعًا للالتقاء لتبادل الآراء والأفكار حول ما يمكن تحقيقه لخدمة المجتمع. مشترك. مصالح الأحزاب الثلاثة التي يمكننا من خلالها خدمة مجتمع الطبقة العاملة الذي يتمتع بتمثيل حقيقي على الأرض ، في الواقع لا يوجد شيء أكثر من ذلك.
القوى العاملة والعمل الدولية يجتمعان لتعزيز علاقات العمل ومؤسساتها
وقال الوزير: هدفنا تغيير وتغيير الوضع واعتماد نظام يقبل الرأي والرأي الآخر لتحقيق المزيد من الحلول للمشاكل والمعوقات التي يواجهها المجتمع العمالي في أرض مصر بما يتوافق مع العمل الدولي. القواعد والقوانين الراسخة ، التي تؤكد أن العمال هم العمود الفقري للمجتمع ، والعمل دائمًا مكان لهم. على عكس ما يعتقده الكثيرون ، يعاني العامل المصري اليوم من انقطاع الآلة التي يعمل بها ، ويبحث عن العديد من الحلول الذاتية التي تسمح له بمعالجة المشاكل اليومية التي يواجهها من أجل العمل.
وأشار الوزير إلى أن مشروع العمل الأفضل يهدف إلى ضمان أن تكون بيئة العمل والمجتمع على أعلى مستوى من تطبيق القوانين والمعايير الدولية ، ومعرفة وتنفيذ مطالب العمال طالما أنها غير مبالغ فيها ، ورفع العمل. البيئة ووضعها في وضع أفضل مما هي عليه ، بطريقة تعود بالفائدة على أصحاب العمل وممثلي العمال.
ودعا الوزير أصحاب العمل وممثليهم إلى زيادة عدد جلسات الحوار مع ممثلي العمال بشكل دوري ، لتحديد أولوياتهم ومتطلباتهم والعمل على تحقيقها وتجاوز المشكلات التي تعتبر حجر عثرة في طريقهم إذا ما قاموا بذلك. لم يتم مواجهتها من البداية.



واضاف الوزير ان الوزارة شكلت لجنة لدراسة مشاكل التنظيم النقابي والعمل على حلها يمثل فيها الاطراف المنتجة الثلاثة بالتعاون مع منظمة العمل الدولية لايجاد حلول واقعية على ارض الواقع لهذه المشاكل. من هذه المنظمات ، والوزارة بصدد تشكيل لجنة أخرى لدراسة مشاكل أصحاب العمل لتوضيح القضايا الحالية والمستقبلية بين أصحاب العمل والعاملين من أجل بيئة عمل جيدة تفيد الجهات الثلاثة للحكومة وممثلي أصحاب العمل والممثلين. من العمال من أجل تحقيق إنتاجية أعلى ومزيد من الأرباح لصالح كلا طرفي العملية الإنتاجية.
من جانبه أكد إيريك أوشلان أن الهدف الرئيسي للاجتماع هو متابعة التقدم في تنفيذ المشروع وما تم تحقيقه من توصيات نتجت عن الاجتماع الثلاثي السابق وأهمها كان تطوير كفاءة وتوعية مديريات القوى العاملة في المحافظات والمنظمات النقابية وأصحاب العمل حول معايير العمل المؤتمر الدولي للحرية النقابية والحوار الاجتماعي وحقوق المنظمات النقابية ، بالإضافة إلى متابعة المقترح. تم تطويره من أجل المجلس الأعلى للحوار الاجتماعي ، والعمل على موافقته ورصد التقدم في تنفيذ برنامج عمل أفضل لدعم الامتثال لمعايير العمل الدولية في المؤسسات التي تعمل في قطاع النسيج والملابس.
أوضح مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أن مشروع تعزيز العلاقات والمؤسسات الصناعية في مصر يقدم الدعم لأكثر من 50 شركة وشركة مصدرة مسجلة في برنامج العمل الأفضل تعمل في مجال الملابس الجاهزة ويعمل بها 20،577 سيدة. والرجال. بما في ذلك 45٪ من العمال
من أجل تحسين الامتثال لمعايير العمل الدولية وتشريعات العمل الوطنية من خلال 247 زيارة استشارية واستشارية و 52 زيارة تقييم لقياس الامتثال.
القوى العاملة والعمل الدولية يجتمعان لتعزيز علاقات العمل ومؤسساتها
وأوضح إيريك أوشلان أن المشروع قدم الدعم الفني للجنة الشكاوى النقابية بوزارة القوى العاملة ، والتي ساهمت في إعلان وتأسيس أكثر من 50 منظمة نقابية منذ نوفمبر 2020 ، وكذلك إعداد مسودة القاعدة. دليل الإجراءات التشغيلية لتسجيل المنظمات النقابية ومقترح تطوير ولاية وتشكيل المجلس الأعلى للحوار الاجتماعي.
وأضاف إيريك أوشلان أن هذا الاجتماع يأتي تتويجا لسلسلة من الاجتماعات التشاورية التي عقدت مع الهيئات الثلاث المكونة لمنظمة العمل الدولية ، خلال الأسبوع الأخير من الشهر الجاري. ناقشت هذه الاجتماعات آخر التطورات في عملية تسجيل النقابات وكيفية إدارتها وجعلها أكثر شفافية وكفاءة.
وأوضحت مروة صلاح المنسقة الوطنية للمشروع أن الاجتماع الثلاثي تضمن عرضا مفصلا للأنشطة التي تم تنفيذها حتى الآن والنتائج التي تم الحصول عليها ، بالإضافة إلى نتائج الاجتماعات التشاورية. مقترحات وتوصيات لتسهيل عملية تسجيل المنظمات النقابية وتفعيل دور وآليات الحوار الاجتماعي ، وكذلك عرض مساهمات ممثلي مجموعات العمل الثلاث فيما تم تحقيقه بالدعم الفني والتعاون مع المشروع.
وأضاف أن المشروع سيساهم في خلق بيئة مواتية لتنفيذ قانون النقابات العمالية وتنفيذ برنامج عمل أفضل في مصر لتحقيق علاقات عمل قوية تدعم النمو الشامل من خلال تطوير قدرات الهيئات التأسيسية الثلاث.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.