إطلاق الدفعة الرابعة والأخيرة من برنامج تنمية وتطوير القدرات البشرية

1 34

كتب_احمد حسام

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، إطلاق الدفعة الرابعة والأخيرة من برنامج “تنمية القدرات البشرية في قطاع التعدين” الذي تنفذه هيئة الثروة المعدنية بالتعاون مع شركة إنبي ، في إطار مشروع تطوير وتحديث قطاع التعدين الذي يهدف إلى تنمية المهارات الإدارية والتكنولوجية للمتدربين للاستفادة القصوى من اقتصاد صناعة التعدين.




جاء ذلك خلال لقاء الملا بالهيئة الجديدة للثروة المعدنية المشاركين في الدفعة الرابعة من برنامج التدريب المتقدم ، والتي ضمت 63 متدربًا ، ليصل إجمالي عدد المتدربين في البرنامج في مراحله الأربع إلى 311 متدربًا ، يمثلون مستويات مختلفة. بحضور المهندس علاء الخشاب نائب وزير الثروة المعدنية والجيولوجي خالد الششتاوي رئيس هيئة الثروة المعدنية والمساعد المهندس أشرف بهاء رئيس الهيئة العامة للثروة المعدنية.

إطلاق الدفعة الرابعة والأخيرة من برنامج تنمية وتطوير القدرات البشرية

إطلاق الدفعة الرابعة والأخيرة من برنامج تنمية وتطوير القدرات البشرية
وشدد الملا على أن تعزيز قدرات العاملين وزيادة كفاءتهم من أهم برامج مشروع تطوير وتحديث قطاع التعدين كونهم النواة الحقيقية والركيزة الأساسية للتنمية والعمل التنموي المستدام في المكان. هذا القطاع الحيوي في مصاف القطاعات الاقتصادية المهمة بالدولة ، ليساهم بشكل فعال خلال السنوات القادمة في دعم الاقتصاد والدخل القومي ، مشيرا إلى أن البرنامج الجديد أضاف موضوع التنمية المستدامة في ضوء التخصيصات الصادرة لإنشاء دائرة في الدولة. كل شركة للتنمية المستدامة في قطاع النفط تماشيا مع برنامج التطوير والتحديث من البرنامج رغم تحديات وأزمة فيروس كورونا.
أمر الملا بالاستعداد لبدء برنامج تقني للجيولوجيين بهيئة الثروة المعدنية ، مستفيدين من خبرات شركات التعدين العالمية والنماذج الناجحة في هذا المجال ، لصقل مهاراتهم لاستكمال الخطط التدريبية والقيام بنقلة نوعية في مجال التعدين. قطاع.
ودعا الملا المشاركين إلى التحلي بالجدية والاهتمام واغتنام الفرصة للاستفادة القصوى من البرنامج الذي تم تطويره وفق المعايير العالمية وباستخدام أعلى الوسائل التكنولوجية وأفضل المدربين.
الجدير بالذكر أن الدفعة الأولى والثانية والثالثة من البرنامج تم استكمالها بنجاح بإجمالي 248 متدربًا.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.